الجزيرة - الاقتصاد:

أعلنت الهيئة العامة للموانئ (مواني) عن استقبالها لحوض الملك فهد لإصلاح السفن في ميناء الملك عبد العزيز بالدمام. تعتبر سفينة «MSC ALIZEE III» الأكبر حجما منذ إنشائها ، وذلك للقيام بالإصلاحات اللازمة وأعمال الصيانة الفنية. يأتي ذلك في إطار القدرات التشغيلية العالية التي يتمتع بها ميناء الملك عبد العزيز بالدمام ، وعمليات التحديث المتكاملة التي يشهدها بناءً على المبادرات التي أطلقتها شركة مواني والتي تربط نظام الموانئ السعودية بأفضل الممارسات العالمية ، وتعزز مستوى معداتها وآليات تشغيلها ، ورفع كفاءتها التنظيمية والإنتاجية. استخدام التكنولوجيا الحديثة كامتداد لمبادرة الموانئ الذكية ، وتماشياً مع الاستراتيجية الوطنية للنقل والخدمات اللوجستية ، من خلال ترسيخ مكانة المملكة كمركز لوجستي عالمي ومحور يربط بين ثلاث قارات.

يبلغ طول السفينة MSC ALIZEE III 208.3 أمتار وعرضها 30 متراً وعمق الغاطس 7.4 أمتار. خضع للصيانة على مرحلتين. الأولى بحوض السفن بهدف صيانة الهناجر والمولدات والأوناش والأجهزة الملاحية ، وتشهد المرحلة الثانية دخول السفينة إلى رصيف «الدمام 1» لتغيير حوالي 100 طن من الألواح الحديدية على جانبيها. ودهان السفينة بالكامل بإشراف ومتابعة مستمرة من إدارة الميناء مما يؤكد ثقة الشركات المالكة والوكلاء الملاحيين بقدرة حوض الملك فهد على القيام بأعمال الصيانة بكفاءة وعلى مستوى عال من التنافسية.

يشار إلى أن حوض الملك فهد لبناء السفن في ميناء الملك عبد العزيز بالدمام والذي تم إنشاؤه عام 1982 م. في نوفمبر 2021 ، تسلم السفينة العملاقة أفريكان جاكانا ، التي يبلغ طولها 200 متر ووزنها 17 ألف طن ، وتخضع لعمليات الإصلاح والصيانة. وهذا يعكس كفاءتها في صيانة السفن واستعدادها المتكامل وفق أحدث المعايير العالمية.